أكياس الشوكولاته

كيس الشوكولاته هو من بقايا خلايا بطانة الرحم وتستقر خارج الرحم. السبب ليس معروفا تماما، ولكن الآلية الأكثر قبولا لتشكيل هذه الخلايا, هي أن يتم نزولها مع النزيف المهبلي أثناء الحيض، وتتدفق في تجويف البطن من الأنابيب ويستقر في المبيضين أو البطن. ومع ذلك، فإنه لا يزال من غير الواضح بالضبط لماذا يحدث، وفي بعض الحالات، هنالك عوامل التي تزيد من أمكانيه حدوث المرض، كما في حالات أرجاع الأنابيب العكسي, بالإضافة إلى ذلك، قد تكون المشكله في بعض الأحيان في الأمعاء، اوالسطح العلوي من الرحم، ويمكن أن يسبب ألتصاق في البطن، والتي يمكن أن يعطل أنبوب، المبيض، والرحم. عندما تكون مستقره في المبايض، إلا أن بؤر بطانة الرحم قد تتشكل على السطح الخارجي للمبيض، وعند تواجدها في المبيض قد تشكل مامعروف باسم خراجات الشوكولاته.
أن معدل الأصابه بالمرض تبلغ 10-15% من النساء و ترتفع نسبه الأصابه عند الحوامل الى 30-40%.
الأعراض الأكثر شيوعا للمرضى الذين يعانون من أكياس الشوكولاته هي؛ الألم، وصعوبة أو تعدد في الحمل. يمكن أن يحدث الألم أثناء الحيض، وأثناء فترة الحيض أو أثناء الجماع، وشدة المرض وشدة الألم لا يتناسب طرديا مع مرحله المرض، في بعض حالات المرض المبكرة، قد يكون هناك ألم شديد للغاية ويمكن أن لا تكون هناك أية شكاوى في المرض مرحلة متقدمة. يتم تقييم مرحله المرض على مقياس من 1-4 وفقا لشدة الالتصاقات داخل البطن والخراجات في المبيضين، ومعرفه مرحله المرض لا يمكن أن يتم الا عن طريق تنظير البطن. تقاس شده المرض وفقا لالتصاقات داخل البطن، ووجود بؤر بطانة الرحم، والكيس في المبيض، وحجمها ، وتقاس المسافه بين المستقيم والمهبل ما يسمى بمسافه (دوغلاس).المرحله الأولى يصاحبها بؤر في بطانه الرحم، بينما في المرحله الرابعة هنالك التصاقات واسعة بين الكيس بطاني رحمي والأعضاء داخل البطن (المبايض والدرنات والأمعاء) في المبيضين يظهرمن خلال تنظير البطن.
بالطيع ليس هنالك حاجه لتدخل جراحي لكل حاله من حالات أكياس الشوكولاته, وذلك خوفا من أي تلف قد يصيب أنسجه المبايض الملتصقه بها, عدا الحالات التي تستوجب التدخل الجراحي أذا لزم الأمر. نوصي كذلك بالتدخل الجراحي في حال وجود تمزق في جدار الكيس أو في حالات الألام الشديده.
أن أزاله الأكياس غير ملزم للتهيئه بقصد العلاج بطفل الأنابيب, لأن الأكياس ذاتها لا تشكل أثر سلبي على نوعيه البويضات حيث بالعكس أن المرضى بهذا المرض يعانون من أنخفاض في الأرجاع و أن التدخل الجراحي قد يضر بأحتياطي البويضات في المبايض.
عندما ننظر الى مرضانا المصابين من هذا الجانب, نرى أننا قد راجعنا ما يقرب من 1000 حاله مصابه بأكياس الشكولاته في حاله وجود كيس بطني في مراحل متقدمه و مبكره و لم تشكل أي تأثير سلبي على الحمل و لم يكن هنالك خطر من الأجهاض.