نقل الأجنة

كيف يتم نقل الأجنة؟
بعد يومين من عملية جمع البيوضات, يتم تقييم الأجنه والتخطيط لعمليه نقل الأجنه الى رحم الزوجه عند اليوم الخامس من عمر الأجنه و هي مرحلة تسمى (الكيسة الأريمية) حيث يمكن تمييز البويضات ذات النوعيه الجيده. يتم أختيار هذا العمر لكونه يمثل أعلى فرص للحمل و كذلك أفضل مراقبة الأجنة من حيث خلوها من الأثار سلبيه. حيث يتم تهيئة ظروف ملائمه جدا في المختبر للأجنه و نسبه 70-75% من الحلات يتم الأنتظار حتى اليوم الخامس ونفضل النقل في اليوم 3 من عمر الجنين.

فيما عدا البويضات المخبصه المنقولة الى رحم الزوجة يمكن البقاء على باقي الأجنه ذات النوعية الجيده و بعمر 5-6 أيام مخزونة بحالة مجمده. حيث تصل فرص البقاء على قيد الحياة على تلك الأجنه 99-100% و يمكن أعادته نقلها مرة أخرى في عميلة طفل الأنابيب القادمة للزوجة (في حال طلب الزوجين ذلك).  

تتم عملية نقل الأجنة الى رحم الزوجة والمثانه ممتلئه بالبول وذلك للحصول على أفضل صور لجهاز الموجات فوق الصوتيه (السونار) وسهوله في النقل.

يتم أستخدام أداة الفحص المهبلي (المنظار) عند عملية النقل من المهبل و يتم تنظيف عنق الرحم بسائل معقم، و يتم مراقبه عملية النقل بواسطة جهاز الموجات فوق الصوتيه (السونار) من فوق البطن, و من ثم يتم زع الجنين في الرحم. و ليس هنالك حاجه لأعطاء الزوجه أي دواء أو مسكن حيث تتم العمليه دون الشعور بأي ألم. 

بعدها تتمتع الزوجه بأستراحه في غرفه خاصة في مركزنا لمدة من 30-45 دقيقه بعدها يمكنها المغادرة