خزن الأجنة مجمدة

خزن أطفال الأنابيب بالتجميد
ماهي فوائد تجميد الأجنة؟
في تأريخ 6 مارس 2010 تم أصدار قانون خاص بتجميد الأجنة نظراً للحاجه المتزايدة لتلك العمليه تم أصدار هذا القانون في تركيا.
تجميد الأجنه في عمليه أطفال الأنابيب ذو أهميه كبيره, نوصي بالقيام بهذا الأجراء لغرض تقليل من خطوره تعدد الحمل الى أقل حد, و دون التقليل من فرص الحمل. عدا المنقوله منها الى رحم الزوجه, الأجنه ذات النوعيه الجيده يجب أن تحفظ مجمده. أن عمليه تجميد الأجنه له فوائد صحيه و أقتصاديه للزوجين, حيث أن أعادة أستخدام الأجنة المجمدة يقي المرأة من أخذ المنشطات و أستخدام الأدويه السابقه و التي تسبق عملية جمع خلايا البويضات و خصوصا للنساء الاتي منحن 20 خليه بويضيه صالحة أو أكثر حيث أن عملية تجميد الأجنة يقي من خطر الأصابه بمتلازمة الأفراط في تحفيز المبايض.
كم تبلغ فرص نجاح الحمل بأستخدام الأجنة المجمده؟
نستخدم حالياً في مركزنا عند عمليه حفظ الأجنه أفضل الطرق العلميه و أنجحها بدلاً من الطرق القديمه و البطيئه السابقه حيث يبقى الجنين في النتروجين السائل في درجه (– 196) درجه و بسرعه تجميد تصل الى (-12,000) درجه لكل دقيقه و يمنع من تكون بلورات الثلج. يتم تجميد الأجنه و هي في مرحلة الكيسة حيث يبلغ عمر الأجنه 5-6 يوم. معدلات فرص البقاء على البويضات المخصبة على قيد الحياة يبلغ 99-100%.
بالأضافة الى ذلك تمنع هذه الطريقه تعرض الدم لزياده ماده (أستروجين) و بالتالي فأن البطانه الداخليه للرحم تصبح أكثر تقبلاً على الأحتفاظ بالجنين. أن فرص الأجنة المجمده في الحمل يشابة فرص زرع الأجنه بالطريقه الأعتيادية (السحب من المبايض) أضافه الى ما سبق من الفوائد التي ذكرت.
 
كيف يتم تحضير الزوجة لزرع البويضات المخصبه المجمدة ؟
أن زرع الأجنة المجمدة (بعد أذابتها) يحتاج الى علاج أبسط من علاج  طفل الأنابيب الأول حيث يتم أستخدام برتوكول العلاج القصير جدا و يستغرق فترة مراقبه و معاينه أقصر أو قد لايحتاج الى أيه أدويه و هناك خطة لمده شهر لهذا الغرض, و هي تشابه المتبعه عند الحمل الطبيعي.
هل أن فرص نجاح الأجنه المجمده في عمر 3 أو 5 أيام مختلفة ؟
نعم, في كلا الحالتين, أن فرص البقاء على حياه الأجنه عالي, لكن أن فرص نجاح الحمل من الأجنه المجمده و هي بعمر ال5 أيام (الكيسه الأروميه) تكون فرص النجاح أعلى و أوثق حيث يتم تقييم الأجنه بهذا العمربشكل أفضل و عليه ممكن أن تسجل نسب نجاح أعلى.
عليه, نوصي الأبوين بالأشتراك ببرنامج تجميد الأجنه في مركزنا و خصوصا في حالات معينه يصبح في التجميد ضروره لابد منها. من هذه الأسباب:
 1- من أجل المحافظة على نوعية الأجنه كما كانت قبل تجميديها و لغايه أعادة زرعها في رحم الزوجة.
 2- أثناء فتره التداوي وفي حال وجود أي خطر للأصابه بمتلازمه الأفراط بالتحفيز (أو أتش أس أس) نوصي بعدم نقلها في هذا الشهر والقيام بتجميد الأجنه وخزنها ونقلها لاحقا.
3- للمرضى الراغبين في أجراء فحص (بي جي دي) أو فحص (بي جي أس) و الخاص بجينات الأجنه في مرحلة الكيسة و بعد أخذ عينات منها.
يقوم مركزنا بتجميد الأجنة و هي بمرحلة (الكيسه الأروميه) أي بعمر من 5-6 يوم و أعادة زرعها في رحم الزوجة بعد شهر أو شهرين و أستناداً الى معاينة حاله الزوجه و بنسب فرص البقاء على قيد الحياة تبلغ 99-100% و فرص نجاح الحمل بنسب مشابه أو تفوق أحيانا النقل المباشر (دون تجميد).
وفقاً للتعليمات المعمول بها حالياً فيما يخص تجميد الأجنة و لأجل المحافظة على نوعية الخلايا على ما هي عليه قبل عملية التجميد و لأجل تقليل فرص أنخفاض نوعية  و أحتياطي البويضات للمرأه حتى المرأه الباكر, كذلك الحيوانات المنوية للرجل في الخصيتين الأمر الذي تصبح فيه التجميد فرصه للمرأة و الرجل بالمحافظه على فرص حمل عالية لاحقا ووفق الشروط الخاصه بهذا الصدد.